دعاء الشرق – محمود حسن إسماعيل

من شرارة الكرامة التي أشعلها محمد البوعزيزي… إلى تونس… إلى مصر… إلى الأردن… إلى اليمن… إلى الجزائر… إلى العراق… إلى ليبيا… إلى الخليج العربي… و “الحبل على الجرّار”… نسترجع كلمات “دعاء الشرق” التي صرخ بها الشاعر المصري محمود حسن إسماعيل وخلّدها الموسيقار محمد عبد الوهاب:

يّا سَمَاءَ الشَّرقِ طُوفِي بِالضِّيَاءِ     وَانشُرِي شَمسَكِ فِي كُلِّ سَمَاءِ
ذَكِّـرِيهِ وَاذكُـرِي أيِّامَهُ      بِهُدَى الحَــقِّ وَنُــورِ الأنبِيَــــاءِ
يَا سَمَاءَ الشَّرقِ طُوفِي بِالضِّيَاءِ

كَانَــتِ الدُّنيــــَا ظَلامًا حَـــولَهُ         وَهوَ يَهدِي بِخُطَاهُ الحَائِرِينَا
أَرضُــهُ لَم تَعــرِفِ القَيـــدَ وَلا         خَفَضَت إلا لِبَارِيهَا الجَبِينَــا
كَيفَ يَمشِي فِي ثَرَاهَا غَاصِبٌ         يَملأُ الأُفــقَ جِرَاحًا وَأنِينَـــا
كّيــفَ مِن جَنَّاتِهَا يَجنِي المُنَـى        وَنُرَى فِي ظِلِّهَا كَالغُــــرَبَاءِ
يَا سَمَاءَ الشَّرقِ طُوفِي بِالضِّيَاءِ

أيُّهَا السَّـــائِلُ عَــن رَايَاتِنَـــا      لَم تَزل خَفَّاقَةً فِي الشُّــهُبِ
تُشــعِلُ المَــاضِي وَتُذكِي نَارَهُ     عِزَّةَ الشَّرقِ وَبَأسَ العَرَبِ
سَيَرَانَا الدَّهرُ نَمضِي خَلفَهَا       وَحــدَةً مَشــبُوبَةً بِاللــهَبِ
أُمَمًا شَــتَّى وَلَكِــنَّ العُلَـى      جَمَعَتنَـــا أُمّــةٌ يَومَ النِّدَاءِ
يَا سَمَاءَ الشَّرقِ طُوفِي بِالضِّيَاءِ

نَحنُ شَـــعبٌ عَرَبِيٌّ وَاحِــدٌ    ضَمَّهُ فِي حَومَــةِ البَعـــثِ طَرِيقُ
الهُدَى وَالحَقُّ مِن أعلامِهِ     وَإبَاءُ الرُّوحِ وَالعَهـــدُ الوَثِيــقُ
أَذَّنَ الفَجــــرُ عَلَى أيَّامِنَــا     وَسَرَى فَوقَ رَوَابِيهَا الشُّــرُوقُ
كُلُّ قَيــــدٍ حَولَهُ مِن دَمِنَــا      جَذوَةُ تَدعُـــو قُلُوبَ الشُّــــهَدَاءِ
يَا سَمَاءَ الشَّرقِ طُوفِي بِالضِّيَاءِ

إلى المرابطين في ميدان التحرير في قلب قلب العروبة النابض وإلى الملايين من أبناء مصر من ورائهم تحيّة إجلال وإكبار يعجز القلم عن تدوين عمقها وتجذّرها في روح كلّ عربيّ أبيّ يرفض الذلّ والمهانة.  إنّها رُوح البوعزيزي تتجلّى في ميدان التحرير.

منذر زمّو
أوتوا / كندا
03/02/2011

Hope is the stuff from which life is made!

Advertisements

About Alcanaanite

Monzer Zimmo, a Palestinian-Canadian living and working in Ottawa, Canada. Monzer is an advocate of resolving the Palestinian-Israeli conflict through the peaceful creation of a bi-national-democratic state on all the territory of historic Palestine, where Christians, Jews, Muslims, and others live together as equal citizens; be and feel safe, secure, and at home.
This entry was posted in Arab Awakening, Egypt's Revolution. Bookmark the permalink.

One Response to دعاء الشرق – محمود حسن إسماعيل

  1. Emanuela Popescu says:

    أغنية وشعر رائع يتغنى بمجد البعث، بعث الأمة من سباتها لتنتقل إلى المجد والإنسانية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s