مصر تتحدّث عن نفسها

ها هو الشعب المصري قد أرسى أوّل قواعد التحوّل الديمقراطي بموافقة 77% من أبنائه على التعديلات الدستوريّة التي سوف تتمّ الانتخابات البرلمانيّة والرئاسيّة في ظلّها تمهيدًا لصياغة دستور جديد يتناسب مع المستقبل الواعد الذي يتطلّع إليه الشعب المصري.  أفضل ما يقال في هذه المناسبة التاريخيّة هو ترديد كلمات شاعر النيل حافظ إبراهيم في قصيدة “مصر تتحدّث عن نفسها” التي لحنّها الموسيقار الكبير إبراهيم السنباطي وغنّتها كوكب الشرق:

 وَقَفَ الخَلقُ يَنظُرُونَ جَمِيعًا    كَيفَ أبنِي قَوَاعِدَ المَجدِ وَحدِي

….

أَنَا تَاجُ العَلاءِ فِي مَفرَق الشَّرقِ      وَدُرَّاتُه فَرائِدُ عِقدِي

….

أّنَا إن قدَّر الإلَهُ مَمَاتِي     لا تَرَى الشَّرقَ يَرفَعُ الرَّأسَ بَعدِي

….

وَارفَعُوا دَولَتِي عَلَى العِلمِ وَالأخلاقِ    فَالعِلمُ وَحدَهُ لَيسَ يُجدِي

….

ونحن نتابع بشغف كبير الانتفاضات في مختلف أرجاء الوطن العربي، لا يمكن أن نغفل تقديم التهنئة للعرب في كلّ مكان ببداية إرساء قواعد الديمقراطيّة في مصر… ما أروع أن يكون الإنسان عربيًّا هذه الأيَّام، وأكثر روعة أن يكون مصريًّا…!!!

 منذر زمّو
أوتوا / كندا
23/03/2011

Hope is the stuff from which life is made!

Advertisements

About Alcanaanite

Monzer Zimmo, a Palestinian-Canadian living and working in Ottawa, Canada. Monzer is an advocate of resolving the Palestinian-Israeli conflict through the peaceful creation of a bi-national-democratic state on all the territory of historic Palestine, where Christians, Jews, Muslims, and others live together as equal citizens; be and feel safe, secure, and at home.
This entry was posted in Arab Awakening. Bookmark the permalink.

2 Responses to مصر تتحدّث عن نفسها

  1. كلنا أمل بأن يحقِّق القطر المصري عروبته الحقيقيَّة، وأن يكون قدوة لهذه الأمَّة المبعثرة من المحيط إلى الخليج، وأن يعمل على دعم القوميَّة بعيدًا عن الطائفيَّة والأصوليَّة واعتبار أنّ الدين لله والوطن للجميع، وأن يكون الشعب متساوي بالحقوق والواحبات بعيدً عن المحسوبيَّة، وأن يكون الرجل المناسب في المكان المناسب. وأن يقوِّي الاقتصاد ليكون مستقبلاً اقتصادًا عربيًّا واحدًًا، بعد توحيد العالم العربي وفتح الحدود بين الأقطار للشعوب العربيَّة، والله ولي التوفيق
    ن ص – مونتريال

  2. Arwah says:

    عبرت الثورة المباركة في مصر عن نفسها بشكل يتلاءم مع تاريخ مصر العريق, وأثبتت أن الشعوب التي تصنع الحضارات في زمن ما لا يمكن أن تموت, قد تخبو أحيانا لكنها لا تندثر أبدا, أثبتت هذة الثورة أن مصر هي أم العرب جميعا, فجميع الشعوب العربية تابعت هذة الثورة بقلوبها وعقولها, مما أيقظ وعيا كان مفقودا وحلما كان نائما, وإرادة كانت مشلولة, وضميرا كان غائبا, فسرت روح الثورات في كل نفس عربية, وانطلقت تطلب العلا والمجد, والعلا والمجد لبى النداء, نتضامن مع كل إخوتنا العرب في انتفاضاتهم لأجل نيل حقوقهم التي سلبت منهم يوم غفلوا ونسوا وضاعت بوصلتهم

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s