العملاق السوري يتململ

بدأت علامات تحرّك الشعب السوري تظهر للمطالبة بالحريّة والديمقراطيّة والعيش الكريم، وإنهاء الفساد وحالة الطوارئ.  بالمقابل بدأت ردود الأفعال القمعيّة للنظام الأمني و”زعران” المخابرات والمباحث تبدو غير مستفيدة من التجارب التونسيّة والمصريّة والليبيّة واليمنيّة.

إذا لم يستوعب النظام السوري ـ وعلى رأسه بشار الأسد ـ دروس اليقظة العربيّة، وإذا أصرّ على التعامل مع مطالب الشعب السوري أمنيًّا، وإذا لم يستجب لهذه المطالب خلال أيّام، فسوف تكون نهايته مثل نهايات الأنظمة القمعيّة الأخرى.  باتت اللحظة الحاسمة والنقطة الفارقة “قاب قوسين أو أدنى” فالشعب السوري لن يسمح لكائن من كان أن يكون لأسلوب القمع القول الفصل في التعامل مع هذا الشعب العربي الأبي.

نسمع أنّ الرئيس بشار الأسد أمر بعدم أطلاق النار على المتظاهرين السوريّين، ثمّ نسمع بإطلاق النار على المتظاهرين.  السؤال البدهي:  من هم هؤلاء الذين يطلقون النار على الشعب السوري؟  ولماذا لا يتمّ التحقيق الفوري في هذا الشأن؟  ولماذا التردّد بإنزال أقصى العقوبات بهؤلاء القتلة؟

نتوجّه إلى بشّار الأسد، ونقول له:  أمامك أيّام قليلة لتمتثل لإرادة الشعب السوري.  ارفع حالة الطوارئ.  اقض على الفساد السياسي والاقتصادي.  ابدأ فورًا بتنفيذ الإصلاحات السياسيّة، بما فيها إطلاق الحريّات، وإفساح المجال غير المحدود لإنشاء الأحزاب السياسيّة المعارضة منها أو المتوافقة على حدٍّ سواء، وتحديد فترة رئاسة الجمهوريّة لك ولمن سيأتي بعدك.  إن فعلت تدخل التارخ بطلاً، وإن رفضت أو تلكأت أو سمحت لأجهزة الأمن بقتل الناس العزّل، فسيكون مصيرك مثل مصير من سبقوك بالتعامل مع مطالب الشعب أمنيًّا.

منذر زمّو
أوتوا / كندا
26/03/2011

Hope is the stuff from which life is made!

Advertisements

About Alcanaanite

Monzer Zimmo, a Palestinian-Canadian living and working in Ottawa, Canada. Monzer is an advocate of resolving the Palestinian-Israeli conflict through the peaceful creation of a bi-national-democratic state on all the territory of historic Palestine, where Christians, Jews, Muslims, and others live together as equal citizens; be and feel safe, secure, and at home.
This entry was posted in Arab Awakening. Bookmark the permalink.

One Response to العملاق السوري يتململ

  1. Chris A. says:

    The implementation of planned/promised reforms in Syria is quintessential if the government is to survive. Actually, I must add that if same is not implemented immediately, Syria as a state may descend into chaos.

    I sincerely hope that those that benefit from the status quo can be exposed, arrested and brought to justice. The president needs to move fast because time is like a sword, and you know the rest.

    I hope Syria can manage a soft landing after this crisis, I am optimistic thus far, because Syrians know all too well, that their stability gives hope to millions of Arabs, particularly Palestinians in their struggle for liberation.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s