نهاية بشعة لنظام بشع… عبرة لمن يعتبر

اللهمّ لا شماتة…

انتهى معمّر القدّافي وانتهت معه حالة اللانظام التّي فرضها قمعه واستبداده وظلمه وطغيانه على الشعب الليبي.  انتهى الطاغية الذي دمّر البلاد وشرّد العباد وحوّل ليبيا ـ البلد الآمن المستقر ـ إلى مزرعة خاصّة له وأسرته وبعض المستفيدين والمتسلّقين حوله يعيثون فيها فسادًا وظلمًا وقهرًا لكلّ ما هو إنساني.  انتهى القذّافي وانتهت معه حقبة مظلمة من تاريخ الشعب الليبي والأمّة العربيّة.

ها هو الربيع العربي ينتصر في ليبيا ويعمّها ليبدأ الليبيّون العرب مسيرة إعادة بناء بلدهم على أسس ديمقراطيّة إنسانيّة تكفل لهم حياة آمنة مستقرّة كريمة ومستقبل أفضل لأجيالهم القادمة.  هنيئًا للشعب العربي الليبي وهنيئًا لكلّ العرب على هذا التطوّر المفصلي في تاريخ ليبيا، بل وفي تاريخ العرب أجمعين، فما يحدث في ليبيا له آثاره الباقية على كافة أرجاء الوطن العربي.

مع هذه النهاية الدامية البشعة لنظام اللانظام البشع الذي فرضه هذا المعتوه على ليبيا وشعبها تنضمّ ليبيا إلى تونس ومصر بعد إنهاء مرحلة الخلاص من الدكتاتور المستبد وبدء مرحلة البناء الديمقراطي الّتي تكفل المساواة الحقيقيّة في الحقوق والواجبات بين أبناء الشعب الواحد وترسّخ مبدأ سيادة الشعب وتعمّق مفهوم الديمقراطيّة.  لكنّ عقولنا وقلوبنا تبقى متلهّفة لسماع أخبار تطوّرات الربيع العربي في كافة أنحاء الوطن العربي، ولا نخصّ بالذكر اليمن وسوريا حيث يكثر القتل والاعتقال والتعذيب بين صفوف المواطنين العزّل الذين لا ذنب لهم سوى المطالبة بحقوقهم المهدورة.

من هذا الموقف المدرك لقوّة إرادة الشعوب والواثق من حتميّة انتصارها، ولو بعد حين، نتمنّى أن يعتبر غير القذّافي من القابعين في قصور السلطة والحكم في الوطن العربي، ولا نخصّ بالذكر علي عبد الله صالح وبشّار الأسد، من مصير القذّافي وأن ينظروا مليًّا إلى صوره نهايته البشعة وأن ينصتوا جيّدًا لما تطالب به شعوبهم في اليمن وسوريا والبحرين والأردن وغيرها في كافة أرجاء الوطن العربي الكبير، وأن يذعنوا لإرادة شعوبهم المطالبة بحياة حرّة مبنيّة على قواعد المساواة والعيش الكريم في ظلّ نظام ديمقراطي قوامه الأساس خدمة الناس لا حكمهم.

منذر زمّو
أوتوا / كندا
2011/10/20

 Hope is the stuff from which life is made!

Advertisements

About Alcanaanite

Monzer Zimmo, a Palestinian-Canadian living and working in Ottawa, Canada. Monzer is an advocate of resolving the Palestinian-Israeli conflict through the peaceful creation of a bi-national-democratic state on all the territory of historic Palestine, where Christians, Jews, Muslims, and others live together as equal citizens; be and feel safe, secure, and at home.
This entry was posted in Arab Awakening. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s