إلى الرئيس عبد الفتّاح السيسي: افتح المجال للعرب للمساهمة في مشروع قناة السويس

كثيرون منّا (نحن العرب غير المصريّين) يريدون المساهمة في مشروع قناة السويس الجديدة ولا نستطيع، حيث أنّ شراء شهادات استثمار قناة السويس مقتصر على المصريّين فقط.  هذا المشروع العملاق الّذي بدأ العمل به فعلاً يهدف إلى رفع كفاءة القناة وزيادة حجم التجارة العالميّة من خلالها وبالتالي مضاعفة دخل مصر من عوائد المرور بها، وبعد ذلك تطوير محيط القناة على طولها من بور سعيد شمالًا مرورًا بالإسماعيليّة إلى السويس جنوبًا

نعي تمامًا ما تريدونه يا سيادة الرئيس من أن يتمّ المشروع بأيادي مصريّة وإدارة مصريّة وتمويل مصري بالكامل.  لا غبار على ذلك، فنحن معك في إثبات قدرة مصر على النّهوض من كبوتها إلى آفاقٍ أرحب ومستقبلٍ أفضل بسواعد أبنائها وبإمكاناتها الذاتيّة.  لكنّنا على يقين أيضًا أنّ السماح للعرب بالمشاركة، ولو بنسبة معيّنة سلفًا لا تزيد عن 10% أو 20%، لن ينتقص من فخر المصريّين بإنجاز هذا المشروع العملاق بالإمكانيّات الذاتيّة.  إلّا أنّ هذا المقترح يفتح المجال لنا، نحن العرب المدينين لمصر بالكثير الكثير، أن نفخر بأنّنا ساهمنا في إعادة النهضة لمصر الّتي أعطتنا بلا حدود وما تزال تعطينا وسوف يستمرّ عطاؤها لنا على مر الزّمان فهذا قدرها الّذي نعيه ونعتزّ به ولا مهرب لأحدٍ منه ولا مناص.  “مصر أمّ الدنيا” كما يحلو للمصريّين وصفها، وهي “حتبقى قدّ الدنيا” كما تصفها أنت واعدًا يا سيادة الرئيس، لكنّها لنا هي أختنا الكبرى الحنون الّتي تجاوزت أفضالها علينا قدرتنا على الوفاء بسدادها، ولا يضير مصر ولا ينتقص من قدرها أن يتقدّم أخوتها العرب لأداء واجبهم بمشاركتها في إنجاز هذا المشروع العملاق الّذي سيكون مفخرةً لمصر وللمصريّين (ونرجو للعرب أيضًا) على مرّ العصور

 أمّا عن آلية تنفيذ هذا المقترح فهي بسيطة؛ ليفتح المجال للمساهمة بشراء “شهادات استثمار قناة السويس” للعرب بنفس الشروط والمواصفات المتاحة للمصريّين – وربّما يكون مفيدًا أن يقتصر بيع الشهادات للعرب بالعملة الصعبة (الدولار الأميركي أو اليورو) كما هو متاح للمصريّين المقيمين خارج مصر – وبحدٍّ أقصى للمجموع لا يزيد عن نسبة معيّنة يقرّرها البنك المركزي وبحدٍّ أقصى لكلّ فرد حتّى تعطى الفرصة لأكبر عدد من العرب الّذين يريدون أن يكون لهم شرف المساهمة في هذا المشروع الواعد مع أخوتهم المصريّين

منذر زمّو
2014/09/05
أوتوا / كندا

Hope is the stuff from which life is made!

Advertisements

About Alcanaanite

Monzer Zimmo, a Palestinian-Canadian living and working in Ottawa, Canada. Monzer is an advocate of resolving the Palestinian-Israeli conflict through the peaceful creation of a bi-national-democratic state on all the territory of historic Palestine, where Christians, Jews, Muslims, and others live together as equal citizens; be and feel safe, secure, and at home.
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s